التخطي إلى المحتوى

يطلق الأزهر الشريف اليوم قافلة طبية إغاثية إلى دولة الصومال، برعاية الإمام الأكبر، الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، وذلك فى الفترة من 30 يونيو حتى 9 يوليو 2017، برئاسة الشيخ محمد العبد، مدير عام الحسابات الخاصة، وعضوية 10 أطباء، جميعهم من أساتذة جامعة الأزهر الشريف.

وتضم القافلة دكتورًا صيدليًّا، إضافةً إلى ثلاثة إداريين من الإدارة العامة للحسابات الخاصة، حيث تقوم القافلة بإجراء الكشف الطبى على مواطنى دولة الصومال، وصرف الأدوية مجانًا.

وتتضمن القافلة الكثير من التخصصات الطبية مثل: الأطفال، والباطنة، والجراحة، والعظام، والتخدير، والأنف والأذن والحنجرة، والجلدية.

جدير بالذكر، أن القافلة تتحملها ميزانية الأزهر الشريف، بالإضافة إلى تذاكر السفر ذهابًا وإيابًا لأعضاء القافلة، علاوةً على بدلات السفر المقررة قانونًا.

التعليقات