احنا في كارثة كبيرة.. إعدام الكتاكيت في مصر يثير ضجة كبيرة تتخطى خطر إنفلونزا الطيور الأخيرة

تعتبر الكتاكيت أحد العوامل الأساسية التي تعمل على تدفق الدواجن داخل المحافظات المصرية حيث يتم تربيتها في مزارع خاصة مع رعاية مخصصة لها تختلف عن الدواجن الأكبر منها، وتختلف الأسعار من وقت لآخر حسب بورصة الدواجن في مصر والتي ترتبط مع الأزمات العالمية والعملات وقد تداولت بعض القنوات التليفزيونية منها صدى البلد حدث كبير وغير متوقع حيث يتم إعدام الكتاكيت في مصر بطريقة مقصودة، مما جعل الإعلامي الكبير “أحمد موسى” يفتتح حوار مع رئيس شعبة الدواجن.

سبب إعدام الكتاكيت في مصر

قام رئيس شعبة الدواجن بالرد على الأسئلة والمناقشة الهاتفية التي حدثت مع الإعلامي أحمد موسى عبر برنامج “على مسؤوليتي” والتي تتطرق بها إلى سبب إعدام الكتاكيت في مصر؛ حيث ذكر الدكتور عبد العزيز أنه يوجد نقص كبير في الأعلاف التي تتغذى عليها الدواجن.

وذكر في تصريح رسمي وجود خطر كبير يهدد حياة الدواجن في مصر وبالأخص الكتاكيت التي تحتاج إلى التغذية في بداية عمرها، وذكر رئيس شعبة الدواجن وجود نقص في الذرة وحبوب الصويا حيث لا تتواجد في الأسواق بالوقت الراهن إلى بشكل نادر.

وعبر عن مدى عدم رضاه حول إعدام الكتاكيت لكنه أوضح عدم قدرة المزارع وصاحب المزرعة على توفير الاعلاف وقد أوضح أن الأزمة الحالية أكبر من إنفلونزا الطيور التي ضربت مصر منذ عام 2006، ويعد الحل الوحيد لتخطي الأزمة هو توفير الأعلاف المتواجدة بالموانئ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *