التخطي إلى المحتوى

أكد الجهاز الفني للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، رفضه القاطع لخوض مباراة المصري البورسعيدي التي حدد اتحاد الكرة موعدا لها في الرابع من يوليو الجاري، ضمن الجولة 33 بمسابقة الدوري الممتاز.

ويري البدري استحالة خوض المباراة يوم 4 يوليو، خصوصا وأن الفريق سيعود من زامبيا فجر يوم الثالث من يوليو، وهو ما يعني أن الفاصل بين عودة الأهلي للقاهرة وموعد المباراة 24 ساعة فقط.

وأكد المدير الفني للأهلي استغرابه الشديد من إصرار اتحاد الكرة على إقامة المباراة في هذا الموعد، رغم علمه بمشاركة الأهلي في لقاء زاناكو الزامبي ببطولة إفريقيا اليوم السبت وأن الفريق سيعود إلى القاهرة فجر يوم 3 يوليو بسبب ظروف الطيران.

وقال البدري بأنه يرفض بشكل قاطع خوض المباراة في هذا الموعد، في ظل ارتباط الأهلي بمباراة أخرى يوم 8 يوليو أمام القطن الكاميروني في ختام دور المجموعات بالبطولة الإفريقية، ما يعني استحالة أيضا خوض لقاء المصري في الرابع من يوليو.

وظهرت حالة من الغضب على البدري والجهاز الفني للأهلي، خصوصا وأن موعد مباراة المصري يقضي على لاعبي الأهلي بدنيا، ويستسب في إرهاقهم، كما أبدى البدري استغرابه من عدم تأجيل اللقاء في الوقت الذي قام فيه الاتحاد بتأجيل مباراة للزمالك بسبب المواجهات الإفريقية.

التعليقات