التخطي إلى المحتوى

كشفت السلطات المصرية منذ ساعات قليلة عن إلقاء القبض على “علا القروضاي” نجلة الداعية الإسلامي المقيم في دولة قطر “يوسف القروضاي” بالإضافة إلي زوجها “حسام خلف” والذي يشغل منصب قيادي في حزب الوسط وذلك على خلفية توجيه إتهامات لهما بتمويل جماعات ومنظمات إرهابية على رأسها جماعة الإخوان المسلمين.

وأكدت المصادر بأن  خالد ضياء الدين المحامي العام الأول لنيابة أمن الدولة العليا، قد أمر بحبس علا القرضاوي وحسام خلف لمدة 15 يوم على ذمة التحقيقات بعدما قامت النيابة بتوجيه أتهامات للثنائي على رأسها الإنضمام لجماعة إرهابية “جماعة الأخوان” وكذلك محاولة تعطيل القانون ومنع منظمات الدولة من ممارسة أعمالها على النحو الأكمل بالإضافة إلي تهم بشأن إستهداف منشآت حيوية بغرض إسقاط الدولة والإخلال بالسلام العام.

وقالت التقارير بأن “علا القرضاوي” و”حسام خلف” يواجهان تهم أخرى من بينهم إثارة الرأي العام وتعريض سلامة المجتمع وأمنه إلي الخطر بالإضافة إلي محاولة الإضرار بالمواطنين وبالمجتمع المصري والوحدة الوطنية والسلام الأجتماعي.

والجدير بالذكر إنه وحتي هذه اللحظة، لم يخرج أحد من عائلة “القرضاوي” سواء في مصر أو في قطر من أجل توضيح الموقف وعرض وجه نظر المتهمين في تلك القضايا وردهم على تلك التهم التي تم توجيهها إليهم منذ الساعات الأولى لهذا الصباح من قبل النيابة العامة.

التعليقات