التخطي إلى المحتوى

قالت سهر الدماطي، الخبيرة المصرفية، أن تراجع أسعار الدولار مع بداية العام الميلادي المقبل، بالتزامن مع ظهور نتائج حقل “ظهر” الخاص بإنتاج الغاز.

وقالت الدماطي في تصريحات خاصة لصدي البلد، انه من المقرر ايضا ظهور نتائج الاستثمارات والمزيد من التحسن بأسعار صرف العملات .

ويذكر أن الدولار قد تراجع في تعاملات اليوم الاثنين مسجلا 17.70 جنيه.

من جانبه، أكد أحمد نيازي عضو شعبة الصرافة بالاتحاد للعام الغرف التجارية، أن هبوط سعر الدولار امام الجنيه يرجع الى انخفاض الطلب عليه نظرا للتخوف من انخفاضه ما أدى إلى تزايد المعروض من الدولار.

وأضاف نيازي، في تصريحات خاصه لـ”صدي البلد” انه متوقع ان ينخفض الدولار ويصل إلى 14 جنيها خلال الشهور القادمة، لافتا إلى أن البنوك لديها فائض من الدولار يصل إلى 8 مليارات دولار.

وأكد الدكتور رشاد عبده الخبير الاقتصادى، ان زيادة الاحتياطى النقدى لما يزيد على 30 مليار دولار هو السبب الرئيسي لانخفاض سعر صرف الدولار اليوم نظرا لتوافر سيولة من العملة الخضراء تمكن الدولة من الوفاء بمستلزماتها دون أن يحدث زيادة فى الطلب على الدولار.

وأوضح فى تصريحات خاصة لـ”صدى البلد” تعليقا على انخفاض سعر صرف الدولار الذى وصل فى بعض البنوك إلى 17.95 للبيع، ان ثان أهم سبب لتراجع سعر صرف الدولار هو انخفاض القوة الشرائية لأغلب الشعب المصرى الاخيرة وهو الامر الذى ادى الى انخفاض الاستيراد وبالتالى قل الطلب على الدولار.

وأكد إلى أنه بعد انخفاض سعر الدولار نظريا من المفترض ان تنخفض الأسعار ولكن هذا لن يحدث عمليا خاصة ان التجار سيتحججون بأن السلع المستوردة لديهم تم استيرادها او شرائها بالسعر المرتفع وبالتالى فلن يتم بيعها بأقل من هذا السعر.

التعليقات