التخطي إلى المحتوى

أكد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية ، أن الوزارة تضع على قائمة أولوياتها العمل على تطوير قطاع الثروة المعدنية من خلال وضع استراتيجيات جديدة بهدف تحقيق الاستغلال الاقتصادى الأمثل للثروات المعدنية وزيادة القيمة المضافة منها لتحويل هذا القطاع إلى أحد ركائز الاقتصاد المصرى وزيادة مساهمته فى الناتج القومى وتطوير أدائه لمواكبة أسواق التعدين إقليمياً وعالمياً ، مشيراً إلى أن هذه المزايدة تُعد أولى نتائج قانون الثروة المعدنية الجديد الذى يشجع على جذب المزيد من الاستثمارات إلى قطاع الثروة المعدنية فى مصر والانطلاق بالأنشطة التعدينية للأمام.

وكان وزير البترول قد تلقى تقريراً من الجيولوجي عمر طعيمة رئيس الهيئة المصرية العامة للثروة المعدنية حول نتائج المزايدة رقم (1) لعام 2017 والتي قد تم طرحها في يناير الماضى للبحث عن الذهب والمعادن المصاحبة له واستغلالها وذلك في 5 مناطق بالصحراء الشرقية وسيناء .

وشملت نتيجة المزايدة ترسية منطقتى بوكارى وأم سمره على شركة ريسوليوت مصر ليمتد ومنطقة أم الروس على شركة فيرتاس مايننج ليمتد الإنجليزية، ومنطقة أم عود وحنجلية على شركة غاز الشرق ، ومنطقة دهب على شركة غسان سبان للاستثمارات الأسبانية.

المصدر

التعليقات