التخطي إلى المحتوى

أعلن مصدر رفيع المستوى بوزارة الكهرباء والطاقة الجديدة والمتجددة عن تفاصيل وجود مساعٍ للاتفاق مع جهة سيادية لتقوم بقراءة العدادات الكهربائيّة شهريا، لتحسين الأداء لاسيما مع قلة أعداد المحصلين لدي الوزارة.

وقال المصدر أن الأمر ليس كما تصور البعض بالاستعانة بمجندين لقراءة العدادات كما أشاع البعض ولكن حقيقة الأمر أن الجهة السيادية ستنشئ شركة متخصصة فى القراءات والتحصيل والكشف وسيكون بداية عملها فى الكهرباء ، مشيرا الى أن موظفيها سيكونون من المدنيين.

وأكمل  أن الوزارة فضلت التعامل معها بديلا عن المقترح الذى قدم من 9 أشهر وهو الاستعانة بشركة خاصة ، لكن وزير الكهرباء تردد فى الاستعانة بها خوفا من شبهة قيام قيادات الوزارة بانشاء شركات من الباطن واستغلالها فى ذلك.

ويذكر أن المهندس محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، قد أعلن أن هناك مساعٍ حاليا للاتفاق مع جهة سيادية لتقوم بقراءة العدادات الكهربائيّة شهريا، وذلك لتحسين الأداء لاسيما مع قلة أعداد المحصلين لدي الوزارة.

وأضاف شاكر، خلال اجتماع لجنة الطاقة والبيئة بمجلس النواب، إن هناك نحو 10 آلاف محصل وقارئ عداد يعملون حاليًا، ونحتاج نحو 10 آلاف آخرين، لذا نناقش حاليًا مع إحدى الجهات السيادية القيام بقراءات للعدادات.

التعليقات