التخطي إلى المحتوى
قال آدم يونس، رئيس برلمان الطلاب الوافدين بجامعة الأزهر، إن مواقع التواصل الإجتماعى بالغت فى التعامل مع أزمة الطلاب الصينيين والتابعين لإقليم “تركستان”.

وأوضح يونس، لـ”صدى البلد”، أن أعداد الطلاب الذين تم القاء القبض عليهم لا يتجاوز 100 طالب، وليس صحيحا كما يروج الكثير أنهم 500 طالب، منوها الى أن مشكلتهم تكمن فى انتهاء فترة إقامتهم فى مصر وبالتالى فهذا أمر طبيعى أن يكون هناك اجراءات تجاه من تنتهى فترة إقامته والمطالبة بتجديدها لتوفيق أوضاعهم فى البلد التى يقيمون فيها.

وقال رئيس برلمان الطلاب الوافدين، أن الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، يتابع بنفسه هذه الأزمة، ويحاول مساعدة الطلاب بأقصى جهد، منوها الى أن بعض الطلاب مقيدون فى الأزهر والباقى ليس على ذمته، وبالتالى فعندما يتدخل الأزهر للحل يكون للطلاب المقيدين به فقط وليس له علاقة بمن هم مخالفين لقوانين البلاد أو غير ذلك.

ويذكر أن قوات الأمن ألقت القبض اليوم، على عدد من طلاب جامعة الأزهر الوافدين والمنتمين لإقليم “تركستان” بالصين، تمهيدا لترحيل المخالفين منهم والمنتهية فترة إقامتهم فى مصر.

التعليقات