فتح باب القبول للتعيين بالقوات المسلحة من خريجي طلبة وطالبات الجامعات 2017

فتح باب القبول للتعيين بالقوات المسلحة من خريجي طلبة وطالبات الجامعات 2017
قام وزير الدفاع والإنتاج الحربي الفريق أول صدقي صبحي صباح اليوم الأحد 12/3/2017، بفتح باب القبول في الوظائف الخاصة بالقوات المسلحة والتي سوف يتم تعيين بها خريجي جامعات هذا العام من الطلبة والطالبات، وسوف يتم قبول التخصصات من الحاصلين على درجة البكالوريوس والليسانس، فضلا عن تعيين بعض التخصصات العلمية الأخرى.

موعد سحب الملفات
وقد تم تحديد موعد البدء في سحب الملفات الخاصة بقبول الطلبة الخريجين لهذا العام من المكتب الرئيسي في الكلية الحربية، المتواجد مقره في مصر الجديدة بداية من يوم الخميس القادم الموافق السادس عشر من شهر مارس، وقد قام اللواء أركان حرب جمال أبو إسماعيل وهو مدير الكلية الحربية بالتصريح في المؤتمر الصحفي الذي تم عقده اليوم عن الشروط التي يجب أن تتوافر في كل طالب وطالبة متقدمين لهذة الوظائف.

الشروط الواجب توافرها في المتقدمين لوظائف القوات المسلحة
قامت الكلية الحربية بالإعلان عن الشروط التي يجب أن تتوافر في المتقدمين للتعين في وظائف القوات المسلحة من الحاصلين على الشهادة الجامعية كالأتي:

أن يكون المتقدم للوظيفة مصري أي أبويه مصريين وألا يكون حاصل على أي جنسية أخرى.
أن لا يكون قد صدر ضده أي حكم قضائي من قبل وأن يكون سلوكه جيدا.
إذا كانت المتقدمة للوظيفة أنثى، فلابد أن لا يقل طولها عن 155 سنتيمترا.
أن يكون طول الشخص المتقدم إذا كان ذكرا لا يقل عن 170 سنتيمترا.
أن لايكون المتقدم للوظيفة قد سبق قبوله بواحدة من المعاهد العسكرية أو الكليات العسكرية أو تم فصله منها.

الشروط الواجب توافرها في التقدم بمجال الطب البشري والتمريض
على المتقدم للوظائف في هذا المجال أن يكون حاصلا على درجة الماجستير والدكتوراه في المجال الخاص بالتدريس في كلية طب القوات المسلحة، على أن يكون متخصصا في مجال الصحة العامة، أو التشريح والكيمياء، أو الباطنة، أو الميكروبولوجي.

أما في مجال التمريض فلابد على المتقدم أن يكون حاصلا على البكالوريوس بتقدير لا يقل عن مقبول .
ولا يزيد السن عن 30 عام في أول مايو للأطباء البشريين وأن يكون من خريجي 2016 والسنوات السابقة ، ويجب أن يكون الحاصل على الكتوراه سنه لايزيد عن 38 عام والحاصل على الماجستير سنه لايزيد عن 34 عام والإناث يكون سنهم لايزيد فوق 26 عام.

إرسال تعليق