مصر تعود لسوق السندات الدولاريه اخر عام 2017

مصر تعود لسوق السندات الدولاريه اخر عام 2017
اعلن وزير المالية الدكتور عمرو الجارحي خلال مؤتمر تم عقد بمجلس الوزراء عن عودة مصر لسوق السندات الدولارية خلال نهاية عام 2017 وبداية عام 2018 وقد أشار وزير المالية أنه يتم العمل على سد الفجوة المالية المتوقعة خلال الموازنة المالية للعام الجديد 2017/2018، وتقوم وزارة المالية بعمل التمويل المسبق لتقييم الموازنة المالية.

وصرح عمرو الجارحي أنه لايمكن معرفة قيمة أو حجم السندات حيث ان هذا يتوقف على أمور كثيرة منها مدى قدرة الأسواق العالمية للسندات و حجم التمويل المطلوب لسد العجز.

وأضاف وزير المالية أن تم وضع سعر تقديري للدولار خلال الموازنة حيث يصل سعر الصرف للدولار 16 جنيه وقد تم وضع السعر التقديري حيث بلغ السعر للبرميل البترول 55 دولار ويبلغ سعر برميل 51 دولار ويصل دعم المواد البترولية 340 مليار جنيه حيث يصل الدعم 200 مليار لبرامج الحماية الاجتماعية في الموازنة المالية للعام الجديد2017/2018 ، كما يتم اعتماد 240 مليار جنيه للأجور .

وأكد وزير المالية سعي الحكومة لاستهداف 4.6% العام الجديد وتحقيق معدلات مرتفعة في الموازنة العامة كما تعمل الحكومة على جذب الاستثمارات وتسهيل الاجراءات أمام اي مستثمر.

وقد تخطى حجم الدين 3.5 تريليون جنيه وهذه النسبة من الدين الكبيرة توازي 104% من الناتج المحلي مما يوضح مدى التضخم في الدين والذي ينذر بكارثة كبيرة ، ومن العوامل التي أدت لذلك هو تحرير سعر الصرف الذي جعل قيمة الجنيه تنخفض أمام الدولار الذي ارتفع بشكل جنوني ورفع معه أسعار الخدمات والسلع وزاد من الأعباء مما أدى للقروض وزيادة قيمة الفائدة.

إرسال تعليق