إرتفاع أسعار السلع في الأسواق المصرية نتيجة تراجع العرض والطلب للدولار

إرتفاع أسعار السلع في الأسواق المصرية نتيجة تراجع العرض والطلب للدولار
.قال رئيس قسم الاقتصاد في إكاديمية السادات الدكتور إيهاب على إرتفاع السلع بالأسواق المصرية وذلك نتيجة إلى هبوط العرض والطلب على العملة الأجنبية وقلة الإستيراد من الخارج مما إداى إلى تضخم الأسعار في الأسواق المصرية .

ولقد أكد الدكتور إيهاب دسوقي الخبير الإقتصادي على إن هذا يحدث دائمًا وقوع التجارة بسبب أسعار صرف الدولار الأمريكي .

ولقد أوضح الدكتور إيهاب دسوقي الخبير الإقتصادي على إن العمل بفتح الأسواق الصينية سوف يجعل عمليات الإستيراد ترتفع وتزداد أكثر قوة داخل الأسواق المصرية بالإضافة إلى إنه أكد على إن سعر العملة الأجنبية سوف ترتفع مرة ثانية أمام العملة المصرية خلال شهر رمضان المبارك ويحدث نتيجة هذا الإرتفاع رفع أسعار الياميش وجميع السلع الغذائية خلال شهر رمضان الكريم .

ولقد أضاف الخبير الإقتصادي إيهاب دسوقي على إن سعر صرف الدولار الأمريكي لأو ظل بهذا الإرتفاع سوف لن تشهد أسعار السلع الغذائية هبوط نهائي في الأسواق المصرية .

إرسال تعليق