تعرف على سبب رفض الحكومة رفع رواتب الموظفين في القطاع الحكومي حتى الان

 تعرف على سبب رفض الحكومة رفع رواتب الموظفين في القطاع الحكومي حتى الان
إنتشر خبر على صفحات الإنترنت، وخاصة موقع التواصل الإجتماعي، الفيس بوك، في الساعات الماضية عن أن الحكومة المصرية لديها نية في رفع المرتبات الخاصة بالموظفين الذين يعملون في القطاع الحكومي بنسبة تصل إلى ثلاثون بالمائة، وبعد إنتشار هذا الخبر ذكر مصدر مسئول في وزارة المالية لجريدة اليوم السابع الإلكترونية أن هذا الأمر لا صحة له، ولن يتم رفع مرتبات الموظفين بالحكومة بنسبة 30% كما تم ذكره على صفحات الإنترنت من أخبار غير صحيحة.

وقد أعرب بعض من الخبراء بمجال الإقتصاد في الدولة، أن السبب الرئيسي وراء رفض الحكومة زيادة المرتبات الخاصة بالموظفين، هو أن أي زيادة سوف تتم في رواتبهم سوف تؤدي إلى حدوث زيادة جديدة في أسعار السلع من حولنا، وأضاف البعض أن عملية الزيادة في أسعار السلع في وقتنا هذا ليس بسبب زيادة أو إنخفاض في مرتبات الموظفين، بل السبب الرئيسي هو إحتكار بعض التجار للسلع، وقال مشيرا أن أي زيادة في المرتبات سوف تكون عبئا كبيرا على الموازنة العامة للدولة في الفترة القادمة.

وقد كشفت الصحف منذ ساعات أن الحكومة المصرية حتى وقتنا هذا تقوم بدراسة لزيادة الرواتب للعام 2017-2018، ولم يتم تحديد بعد النسبة الحقيقية، وأشارت الصحف أنه لم يتم الإنتهاء بعد من هذا الأمر، وأن مشروع الموازنة في الدولة لا يزال مستمرا، وقال وزير المالية مؤكدا أن سعر الدولار في الموازنة الجديدة الأن لم يتم تحديده بعد.

ومن الجدير بالذكر أنه يوجد العديد المطالب التي تناشد بضرورة زيادة رواتب الموظفين بالحكومة بعد أن إرتفعت الأسعار بشكل كبير، والتي حدثت بعد تنفيذ قرار تعويم الجنية المصري، حيث أن أسعار السلع إزدادت بشكل كبير لا يكفي مرتبات الموظفين.


إرسال تعليق