عمرو أديب يتحدث عن حقيقة مرضه وعن مستشفى أبو الريش

عمرو أديب يتحدث عن حقيقة مرضه وعن مستشفى أبو الريش
صرح الاعلامي عمرو أديب أنه تعرض لأزمة صحية منذ اسبوعين عندما تعرض لجلطة في القلب ولم يسانده في أزمته الصحية سوى مستشفى أبو الريش وقال أنه في بداية ازمته الصحية شعر بألم في المعدة ولكنه تحسن ثم أنه تحدث في حلقة من برنامجه عن الفرق بين الجلطة والذبحة .

وأضاف أن الطبيب المعالج له طلب اجراء بعض التحاليل وأنه لم يدخل مستشفى قبل ذلك ولكن تم استدعائه للمستشفى وقال عمرو أديب أنه سمع من قبل عن تطور مستشفى الصفوة وتم عمل قسطرة للقلب في مدة نصف ساعة وان أفضل الأطباء في القلب كان يتابع حالته .

حيث تم انسداد شريان القلب مما أدى الى جلطة ولكن مرت بسلام حيث تعامل معها الأطباء فورا وتم السيطرة على حالته ولكن يوم الخميس كانت الجلطة أكبر.

واضاف عمرو أديب أنه كان يسخر من اصابته ، وقال أن طبيبه المعالج تربطه صلة نسب بمدير مستشفى أبو الريش وقال الطبيب أن من ساعدني هو مستشفى أبو الريش وقال أديب أنه أثناء مدة العلاج وزنه زاد بشكل كبير وكان يشتكي من السكر من مدة قريبة.

وأضاف أنه كان يعتقد بأن الطب في مصر يعاني من تدني في المستوى حتى هذه الأزمة التي غيرت رأيي وأجزم أنني رأيت مستوى متميز ومتقدم من الرعاية الطبية بمصر .

وقال عمرو أديب أنه أثناء اجراء عملية تركيب دعامه له لم يكن يشغله سوى أن يحصل كل مواطن على تأمين صحي واذا تمكن البرلمان والدولة من تطبيق ذلك فهذا يكفي .

إرسال تعليق