موضوع تعبير عن عيد الأم بالأفكار والعناصر

موضوع تعبير عن عيد الأم بالأفكار والعناصر
نقدم لكم اليوم من خلال موقعنا " الصبح " موضوع تعبير عن عيد الأم والإحتفال به بالعناصر والأفكار وسوف يساعدكم هذا الموضوع على الكتابة الجيدة عن هذا اليوم فتابعوا معنا.

الأم هي رمز الحنان وهي نبع العطاء والحب والحنان مهما تختلف العصور والأجيال يبقى حب الأم هو الحب الذي ليس فيه شك هو حب من نوع آخر من دون مصلحة فهي لاتنتظر منك المقابل بل كل ماتريده أن تكون أفضل شخص في هذا الكون قلبها لايعرف سوى التسامح فهي رمز التضحية والحب عاشت كل أم ورحم الله كل أم قد غادرت عالمنا وتركت جرح كبير في قلوب أبنائها لاتداوية السنوات لأن الأم لاتعوض ولا يسوى حضنها كنوز الأرض فهي طريقك للجنه فاحرص على ارضائها باظهار حبك لها في كل وقت وليس في يوم واحد.

عناصر موضوع التعبير عن عيد الأم
سوف نتحدث عن هذة العناصر من خلال هذا الموضوع:

- مقدمة عن عيد الأم والإحتفال به
- سبب الإحتفال بعيد الأم
- سبب تخصيص يوم عيد الأم
- رأي الإسلام في الإحتفال بعيد الأم

مقدمة عن عيد الأم والإحتفال به
كما نعلم أن الأم تعتبر المصدر الأساسي للحنان والحب بالنسبة لأبناءها في الصغر والكبر أيضا، وهي الشمعة التي تضيء الحياة، فهي تتحمل أعباء أبناءها وهمومهم حتى يشعرون هم بالراحة، فلا تهنأ أو تشعر براحة البال، إلا حينما تجد أبناءها سعداء، ولا ترغب الأم سوى برؤيتهم في أحسن حال، فالأم تتمنى أن تحمل عن أبناءها مايجعلهم مهمومين، وتسهر حينما يشعر أي إبن لها بالمرض وتخاف طيلة حياتها عليهم بدون أن تمل من ذلك، فلن يكون هناك يوم واحد في العام كافي ليعبر عن حب الأم وحنانها.

سبب الإحتفال بعيد الأم
والأم هي أفضل مافي الوجود لذلك يحتفل الناس في اليوم الحادي والعشرون من شهر مارس كل عام بعيد الأم، والبعض يعتبر أنه لا يجوز الإحتفال بعيد الأم أو غيره من الأعياد الأخرى سوى عيد الفطر وعيد الأضحى، ولكن فرحة الإحتفال بعيد الأم تعتبر تعبيرا لها عن الحب والتقدير وجلب الهدايا لها تقديرا لدورها طوال العام وتعبها في تربية أطفالها، فإعتاد الأبناء على الإحتفال بذلك اليوم بعيدا عن كونه عيد، فهو تعبيرا عن حبهم لأمهاتهم فقط.

سبب تخصيص يوم عيد الأم
عيد الأم كما نعلم هو يوم في العام يتم الإحتفال فيه بالأم وأهميتها ودورها البارز في تحقيق سعادة أبناءها، وتم تحديد أول يوم من فصل الربيع وهو الحادي والعشرون من شهر مارس في السنة الميلادية.

رأي الإسلام في الإحتفال بعيد الأم
لا يجب على المسلم الإنسياق وراء هذة الأعياد فهي تجعل يوم واحد في العام للإحتفال بالأم ولكن الأفضل من ذلك هو بر الأم في كل وقت وحين، وعيدها كل يوم وليس يوم واحد، حيث أن هناك أبناء لا يبرون أمهاتهم ولا يتحدثون معهم بطريقة جيدة ويقومون بالإحتفال بها في ذلك اليوم من العام، ولابد على كل شخص أن يبر أمه دائما ويقدرها في كل وقت بدون إنتظار مناسبة عيد يحتفل به الناس، فالإسلام أمرنا بأن نبر والدينا في كل حين وليس في يوم واحد من السنة.

إرسال تعليق