قفزة في اسعار الدواجن البيضاء وسعر الكتكوت يصل إلي الضعف

قفزة في اسعار الدواجن البيضاء وسعر الكتكوت يصل إلي الضعف
اشتدت أزمة ارتفاع الأسعار لتشمل أهم السلع والمنتجات الغذائية من بينها الدواجن، فقد زاد ارتفاع الدواجن وخاص الدواجن البيضاء بعد أن تراجعت في الأيام السابقة وذلك الاختلاف والأرتفاع في الأسعار يرجع إلي بدء صيام المسيحين وذلك كما فسره بعض التجار والمواطنين.

فقد صرح رئيس شعبة الدواجن أن الدواجن ارتفعت ليصل سعر الكيلو إلي 31 جنيها وبذلك يسجل هذا الرقم أعلي ارتفاع للدواجن في ظل أزمة ارتفاع الدواجن وقد ارتفع سعر كيلو الدواجن عن ـأمس حيث كان سعر الكيلو 29 جنيها، وارتفع سعر كيلو فراخ البانيه ليصل إلي 60 جنيها عما كان عليه في السابق فكان سعر الكيلو 63 جنيها فقد ارتفع ثلاثة جنيهات.

وصرح رئيس شعبة الدواجن أن ارتفاع الأسعار للدواجن ناتج من جشع التجار الذين يمتلكون كميات كبيرة من السوق وأنه لا يوجد رقابة لديهم حيث يتم غلاء الأسعار بين التجار والمواطن هو المتضرر من ذلك الغلاء وعدم وجود رقابة علي التجار وعل ارتفاع الأسعار.

وارتفع سعر طن العلف ليصل إلي 6800 جنيها بعد أن كان 6400 جنيها وارتفع سعر كرتونة البيض 3 جنيهات عما كانت أمس لتصل إلي 35 جنيها، ونظرا لارتفاع سعر طن العلف فارتفعت أسعار الدواجن البيضاء ليسجل بذلك أكبر ارتفاع لسعر الدواجن.

وكما ذكر رئيس شعبة الدواجن بالغربة التجارية أن سعر الكتكوت وصل إلي 10 جنيهات وتلك هي الزيادة التي تصل إلي 50 % فقد كان سعر الكتكوت يتراوح بين 5 و6 جنيهات مما يدعو للصدمة والتأكد أن ارتفاع الأسعار سببه لم يوجد بورصة موحدة للدواجن بأنواعها مما يؤدي إلي تذبذب وارتفاع الأسعار.

إرسال تعليق