الملابس الصيفية تزداد بنسبة مائة بالمائة بداية الموسم الصيفي

الملابس الصيفية تزداد بنسبة مائة بالمائة بداية الموسم الصيفي
في ظل ارتفاع الدولار أصبح شراء الملابس المستوردة سبه مستحيل نظرا لتذبذب الدولار وارتفاعه من يوم لأخر وذلك لإرتفاع الدولار المفاجي أوائل شهر مارس وتوقعات كثيرة بارتفاع أسعار الملابس الصيفية بنسبة تصل ألي 100% وذلك لإستيراد الملابس من الخارج بالدولار وذلك أهم الإسباب لإرتفاع الملابس الصيفية.

فقد أكد يحيي زنانيري نائب رئيس شعبة الملابس الجاهزة أن الملابس الصيفية سوف ترتفع أسعارها ابتداء من الموسم الصيفي وذلك مقارنة بأسعار الموسم الصيفي الماضي وذلك للتزايد المستمر لسعر الدولار وتحرير سعر صرف الجنيه مما أدي ذلك لزيادة أسعار الملابس الصيفية.

وفي ظل وصول الدولار إلي 19 جنيها سوف تزداد أسعار الملابس الصيفية مما دعي إلي زيادة شكوي التجار من حدوث أزمة في استيراد الأقمشة التي يتم تفصيلها داخل مصر وبيعها فسوف تضاف التكلفة الزائدة إلي ثمن المنتج مما يعمل ذلك علي إرتفاع الأسعار.

وبالرغم من هبوط الدولار علي أوائل عام 2017 إلي أن هذا لم يستمر قليلا وعاود مرة أخري الإرتفاع الملحوظ له مما أثر ذلك بالسلب علي جميع ما يتم استيراده من منتجات كالأقمشة وغيرها.

إرسال تعليق