وزير الخارجية الدنماركي يستدعى السفير التركي للبحث عن تهديدات المواطنين الدنماركين

وزير الخارجية الدنماركي يستدعى السفير التركي للبحث عن تهديدات المواطنين الدنماركين
قام وزير الخارجية الدنماركي الذي يدعى اندرس سامويلسن بإستدعاء السفير التركي بالأمس داخل كوبنهاجن من أجل البحث عن التهديدات التي تعرضت لها مواطنين الدنمارك بالفترة الأخيرة من خلال أصل تركي منتقدون إلى رئيس تركيا رجب طيب أردوغان .
حث تم إصدار الإعلان من خلال مقال كتبته صحيفة برلنسكي وصرح بها المواطنون الدنمارك والمواطنين من تركيا ودنماركيون أصلهم تركي حيث تلقوا بتهديدات بالوشاية لهم بتهمة الخيانة العظمى أو تهمة ازعاج أسرهم بتركيا ، ولقد صرح وزير هيئة الإذاعة والتليفزيون بإن هذا الأمر غير مقبولًا على الإطلاق .

وقال ايضًا "ما اخترت فعله هو دعوة السفير التركى إلى اجتماع فى الوزارة بشان هذه القضية غدا الاثنين حتى نتمكن من توضيح ما يعرفون وما لا يعرفون ربما".

كما إن الشهود صرحوا من خلال المقال على إنهم تلقوا هذه الرسائل من خلال موقع التواصل الإجتماعي الفيس بوك والإتصالات الهاتفية ايضًا وعبر البريد الإلكتروني عقب ما عبروا عن معارضتهم على ما أعتبرونه هو تجاوز إلى السلطة من ناحية رئيس تركيا أردوغان .

ولقد أعلن النائي الإشتراكي الديموقراطي حيث إنه من أصل تركي وقال بإنه أخذ الأمر على محملاً من الحد وأكد على إنه تلقى الكثير من الرسائل من أجل إعلامه على إنه تم الإبلاغ عنه من خلال السلطات التركية ، حيث إن الإتصال تعذر في السفارة التركية لأي ممثل داخل كوبنهاجن عقب تمام ظهر الأمس حيث رفضت السفارة الرد على الإسئلة الصحفية .


إرسال تعليق