مصر والاتحاد الأوروبي يتفقان على دعم قطاع الطاقة

مصر والاتحاد الأوروبي يتفقان على دعم قطاع الطاقة

أكد الاتحاد الأوروبي على أهمية دعم قطاع الطاقة في مصر من أجل تحويل مصر إلى مركز إقليمي للطاقة ، وفقاً لبيان مشترك مشترك بين الاتحاد الأوروبي والاتحاد الأوروبي يوم الاثنين.

صدر البيان بمناسبة زيارة وفد الاتحاد الأوروبي ، برئاسة الاتحاد الأوروبي للعمل المناخي ومفوض الطاقة ميغيل أرياس كانيتي.

كما اتفقوا على تعزيز التعاون في مجال الطاقة المتجددة والمجالات التكنولوجية والعلمية والصناعية.

وستساهم الزيارة في إثراء منتدى أعمال الطاقة المستدامة بين مصر والاتحاد الأوروبي وتعزيز العمل المشترك في الفترة بين عامي 2018 و 2022 في العديد من المجالات ، كما أشار البيان.

وقال البيان إن الحكومة رحبت بالزيارة الرفيعة المستوى للاتحاد الأوروبي التي ترأسها كانيتي إلى مصر في الفترة من 22 إلى 24 أبريل.

وقال البيان إن إنجازات مصر غير المسبوقة وموقعها الاستراتيجي تؤهلها لأن تكون لاعباً رئيسياً في إمدادات الطاقة إلى المنطقة الأورو-متوسطية وفي هذا الصدد ، فإن الاتحاد الأوروبي يقدّر مشاركة مصر الفعالة في قطاع الطاقة.

في وقت سابق اليوم ، شهد رئيس الوزراء شريف إسماعيل التوقيع على مذكرة تفاهم بين الجانبين لتعزيز الشراكة الاستراتيجية في مجال الطاقة.

تعتبر مذكرة التفاهم تطورا هاما في العلاقات المثمرة بين مصر والاتحاد الأوروبي. كما يعكس التفاهم المشترك لأهمية تعزيز العلاقات الثنائية في مجال الطاقة ، اقرأ البيان.

إرسال تعليق