التخطي إلى المحتوى

أكد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، دعمه لـقطر في مواجهة الدول العربية الراعية لمكافحة الإرهاب، للمرة الثانية، قبل سفره للمشاركة في اجتماعات قمة مجموعة العشرين، وأكد أن قواته ستبقى في قطر ما لم تطلب إغلاق القاعدة العسكرية التركية بها.

وحسبما نشر في تقرير نشره الموقع الدولي لـ وكالة «سبوتنيك» الإخبارية الروسية، قال الرئيس التركي إن أنقرة ستظل معلنة ولاءها لـ قطر، معلنا إصراره على بقاء القوات التركية في الإمارة الخليجية الداعمة للإرهاب.

وأتت تصريحات الرئيس التركي، فى إطار متابعة الإنذار النهائى الذى تم تسليمه من قبل السعودية والبحرين والإمارات العربية المتحدة ومصر إلى الدوحة.

وشملت القائمة العربية للدول الداعية لمحاربة الإرهاب، ضمن أمور أخرى، 13 مطلبا بإغلاق القاعدة العسكرية التركية في قطر، ورفضت الدوحة الإنذار.

وذكر إردوغان في مقابلة مع قناة«فرانس 24» التليفزيونية: عندما يتعلق الأمر بقائمة من 13 بندا فإنها تكون غير مقبولة تحت أي ظرف من الظروف.

وأوضح الرئيس التركي، أيضا في حوار إلى الصحيفة الألمانية «دي تسايت»، زاعما بأن «ما تفعله الدول العربية المحاربة للإرهاب مع قطر يتعارض مع القانون الدولى».

وذكر: أن طلب الدول العربية إغلاق قاعدة عسكرية تركية في قطر يظهر «عدم احترامنا وقطر».

واكمل: «الأمريكيون موجودون أيضا بـ 9 آلاف جندي وكذلك الفرنسيين … فلماذا ينزعج السعوديون من وجودنا؟».

التعليقات