التخطي إلى المحتوى

كشف الإعلامي وعضو مجلس الشعب في مصر، مصطفي بكري، بان عقوبات دولية كبيرة ستكون في انتظار دولة قطر وأمير دولة قطر “تميم بن حمد” في حالة رفضت الدوحة التجاوب مع المطالب العربية ومع الأتفاقيات الدولية الموقعة بشأن محاربة الإرهاب والتطرف.

وقال بكري في حوار صحفي نشر منذ قليل ” هناك اجتماع سوف يعقد بين عدد من وزراء الخارجية في الدول العربية وبين وزراء الخارجية في ألمانيا والولايات المتحدة وفرنسا، هذا الأجتماع يهدف بشكل أساسي إلي تضييق الخناق على دولة قطر وعلى جعل الدوحة مجبرة على تقديم تنازلات من أجل عودة العلاقات الدبلوماسية إلي سابق عهدها”.

وعن العقوبات التي تنتظر الدوحة في حالة رفضها التجاوب مع الدول العربية ومع المطالب التي قدمتها الدول العربية في وقت سابق إلي أمير دولة، قال مصطفي بكري ” العديد من العقوبات سوف تكون في أنتظار دولة قطر خلال الفترة المقبلة، ولعل اهمها هو إحالة مسئولين كبار في الدوحة إلي المحكمة الجنائية الدولية، بالإضافة إلي عرض تميم بن حمد على المحاكم الدولية، وكذلك تجميد عضوية قطر في مجلس التعاون الخليجي بشكل نهائي خاصة في موافقة عدد كبير من الدول في الخليج العربي على قرار التجميد”.

ويذكر أن المصادر في دولة الكويت قد اكدت بان الأيام المقبلة سوف تشهد عدد من الاجتماعات في الكويت من أجل بحث الموقف القطري والازمة الحالية بين الدول العربية وبين الدوحة.

التعليقات