التخطي إلى المحتوى

كشفت أديل عن رغبتها للعودة لبلدها بريطانيا من أجل الاستقرار مع زوجها وطفلها “انجلو”، بعد قضائها بضعة أشهر في منزلها الجديد في مدينة لوس أنجلوس الامريكية.

واوضحت أديل سبب رغبتها ترك “لوس انجلوس” والعودة للندن لانها ترى طفلها “انجلو” غير مستقر ومرتاح نفسيًا في لوس انجلوس.

وأكد مصدر مقرب من النجمة البريطانية وفقًا لصحيفة “ذا سن” إنها بدأت تشعر بالقلق من التواجد في الولايات المتحدة الامريكية منذ فوز الرئيس الامريكي دونالد ترامب بالانتخابات الرئاسية.

التعليقات