التخطي إلى المحتوى

كشف عدد من المحللين السياسين المعارضين لنظام الرئيس رجب طيب أردوغان في تركيا، بان المظاهرات الحاشدة التي نزلت إلي الشارع التركي في الساعات الماضية قد كسرت حاجز الخوف في قلوب الشعب التركي وأن الفترة المقبلة قد تشهد المزيد من تلك المظاهرات المعارضة لنظام أردوغان في تركيا.

وقال “أكرم سعيد” وهو معارض ومحلل سياسي في أنقرة في تصريحات لوكالات أبناء صباح اليوم ” مظاهرات اليوم فشلت في تغيير مسار السياسة في تركيا، أو حتي في إجبار الوزارة على إجراء تعديلات أو قرارات جديدة لتهدئة تلك المظاهرات، ولكن يبقى الامر الإيجابي بأن التظاهرات قد كسرت حاجز الخوف والذي كان يسيطر على عدد كبير من المواطنين في الآونة الأخيرة”.

وأكد “أكرم سعيد” في حديثه بأن النظام التركي يجب أن يراجع نفسه في العديد من التصرفات التي يقوم بها في الفترة الأخيرة وأخرها التعديلات الدستورية التي أدت إلي زيادة صلاحيات رئيس الجمهورية وصلاحيات الحكومة.

وذكرت المعارضة التركية بأن المظاهرات قد جاءت لأجل إعلان رفض الشارع في تركيا إلي الأحدث الأخيرة التي يقوم بها النظام التركي والقرارات الأخيرة التي تحاول فرض السيطرة على الشارع التركي بالقوة وهو أمر مرفوض تمامًا من جانب الشعب في أنقرة.

التعليقات