التخطي إلى المحتوى

أكدت مصادر قطرية بأن محادثة هاتفية قد تمت صباح يوم الأثنين بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وبين أمير دولة تميم بن حمد بشأن الأزمة الأخيرة التي حدثت بين دول الخليج العربي من جهة وعلى رأسها السعودية والإمارات وبين دولة قطر والتي جعلت العلاقات الدبلوماسية بين البلدين منطقعة بشكل نهائي خلال الفترة الحالية.

التقارير الصحفية القطرية أشارت إلي أن دونالد ترامب قد طالب من تميم بن حمد ضرورة الوصول إلي حل عاجل للأزمة في الخليج، خاصة في ظل وجود علاقات اقتصادية كبيرة تجمع الدوحة وبين الرياض وأبو ظبي موضحًا بأن حل الازمة قد يحتاج إلي بعض التنازلات من الجانب القطري.

وقام تميم بن حمد بشرح الرأي والموقف القطري بشكل كامل أمام الرئيس الأمريكي وأكد الأمير القطري على عزم بلاده على مواصلة الجهود من أجل إحلال السلام في الشرق الاوسط نافيًا أن تكون لبلاده أي علاقة بتمويل جماعات إرهابية مسلحة كما تقول الدول العربية.

وطالب الرئيس الأمريكي من القادة في الدول العربية الجلوس سويًا من أجل محاولة التوصل إلي أتفاق شامل بشأن الازمة في الخليج العربي خاصة في ظل دخول الأزمة إلي شهرها الثاني دون إيجاد حل لها حتي مع وجود وساطة من أمير دولة الكويت صباح الأحمد الجابر الصباح.

التعليقات