التخطي إلى المحتوى

أكد المهندس محمد فرج عامر، رئيس نادى سموحة، أنه لن يترك النادى “فريسة” للشائعات، والسيناريوهات المفتعلة التى تروجها “الأبواق الزائفة”، وسيقف بالمرصاد لكل من تسول له نفسه “الرقص بالأكاذيب”.

ويوثق “عامر” الحقائق التى تخص النادى، عبر “منبر” صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعى “فيسبوك”، وبادر رئيس النادى بإعلان انتقال إسلام محارب، صانع ألعاب الفريق الكروى، إلى النادى الأهلى، فى خطوة استباقية، لغلق أبواب التكهنات حول الصفقة، وتناقلت وسائل الإعلام الخبر من صفحته الشخصية، التى أصبحت “المنبع الرسمى” لأخبار النادى، كما أشار إلى استمرار مؤمن سليمان، المدير الفنى، لنهاية عقده، مبديا استياءه من مصطلح “الإقالة” الذى يتداول دون سند.

ولا يتوانى عن الظهور لنفى أى شائعة “ملتوية” رامية إلى تقويض استقرار النادى.

وقال “عامر”: “ليس هناك مبرر لاختلاق الأكاذيب حول النادى، هذا جرم أخلاقى لايغتفر، أدون الحقائق على صفحتى الشخصية، وهناك قلة سوداوية تتعمد إثارة الضجيج والبلبلة، هؤلاء يرتدون عدسات مصنوعة من الجحود والكراهية، وربما يدعون يوماً ما أن شمس تشرق على النادى من الغرب، وهؤلاء لم ولن تؤثر خزعبلاتهم على مسيرة الإنجازات، وعلاقتى النقية مع جموع الأعضاء، فنحن نغوص فى أعماق الإنجازات بثقتهم ودعمهم”.

المصدر

التعليقات