التخطي إلى المحتوى

تسجيل رغبات تنسيق الثانوية العامة 2017 للمرحلة الاولى حيث نرصد لكم الأن أبرز الخطوات وطرق التسجيل لرغبات الجامعات والكليات في مصر عبر موقع التنسيق الخاص لذالك قبل بداية تنسيق المرحلة الأولى للجامعات ، حيث سوف يبدأ التسجيل في يوم الأثنين القادم .

كما إنه سوف يتم الإعلان من خلال مؤتمر صحفي يوم عن الحد الادنى في القبول بالكليات والجامعات في المرحلة الأولى من تنسيق الثانوية العامة .

خطوات التسجيل لرغبات تنسيق الثانوية العامة 2017

يقوم الطالب بالدخول عبر موقع الحكومة الإلكترونية من خلال الضغط هنا ، وبعد ذلك يقوم بالدخول لمكتب التنسيق الإلكتروني من أجل القيام التسجيل للرغبات ، حيث يتم ذلك من خلال إدخال الرقم القومي ورقم الجلوس الخاص بالطالب ايضًا وفقًا إلى هذه المرحلة التي تتبعها بالتنسيق والتي يتم تحديدها من خلال المجموع الخاص بك .

وبعد ذلك قم بكتابة الرقم التأكيدي داخل المربع المتواجد أمامك ثم بعد ذلك يمكنك معرفة حساب التنسيق المركزي وفي حالة تقديمك برغبتك من قبل ذلك سوف يظهر لك جميع الرغبات المسجلة في السابق بينما في حالة تسجيلك إلى رغباتك أول مرة سوف يظهر إليك صفحة تملئ بها الرغبات ، وفي حالة تواجد خطأ ما فقم بالأتصال على الفور إلى أحد فروع مكتب التنسيق للجامعات المصرية أو على الرقم التالي 19468 .

كما إنه يوجد عدة أمور من الضروري على الطالب المتقدم إلى التنسيق أن يعرفها ، وهي المجموع الكلي الذي يتم ظهوره متضمن المجموع الإساسي بجانب إلى درجة الحافز الرياضي في حالة تواجده.

بينما الطالب المعفي من اللغة الثانية بالثانوية العامة القديمة يتم إحتساب إليه مجموع إعتباري حيث يتم حسابه بطريقة المجموع الأصلي في 410 ويكون مقسوم على 360 .

ويتم ظهور إليك شاشة إختيار مع تعديل رغباتك حيث تحتوي على 60 خانة وبعد ذلك قم بإدخال رغباتك بالترتيب الذي ترغب به وذلك مع مراعاه كافة الشروط والقواعد وبالاخص الجغرافية ، حيث يتواجد هناك عدة كليات لا تقبل سوى الذكور فقط بدون الاناث والعكس ايضًا .

ويتواجد عدة كليات تشترط الحصول على مجموع معين باللغات مثل كلية الالسن ويتواجد ايضًا بعض الكليات والمعاهد التي تخضع إلى التوزيع الجغرافي الإقليمي ، وبالتالي من الضروري الإطلاع على كامل الشروط المتواجدة في ظرف دليل التنسيق حيث يتم صرفه من خلال مكاتب وفروع التنسيق عبر مستوى الجمهورية ، أو يتم الإطلاع على النسخة المرفوعة عبر شبكة الأنترنت .

التعليقات