أم تستيقظ على مفاجأة صادمة بسبب أبنائها تعرف على التفاصيل

أم تستيقظ على مفاجأة صادمة

استيقظت إحدى الأمهات على مفاجأة صادمة أصابتها بحالة من الصدمة والذهول وفقدان القدرة على النطق في وقتها، وذلك بسبب طفلها الصغير الذي تسبب في فوضى كبيرة بعد أن قرر أن يقوم ببعض المرح مع شقيقته الأصغر التي لم تكمل عامها الأول، فاعتادت الأم أن تستيقط مبكرًا كعادتها للاهتمام برعاية أطفالها الثلاثة في ظل انتشار وباء كورونا وإجراءات الحظر التي جعلتها تتخلى عن بعض عادتها في الخروج.

أم تستيقظ على مفاجأة صادمة

بعد أن استيقظت الأم وجدت ابنها الذي يبلغ من العمر أربعة أعوام قام بسكب معقم اليدين وكمية هائلة من الحبر الأرجواني على اخته الصغيرة الرضيعة وغطى وجهها بالكامل وملابسها وفراشها وسجادة غرفتها، وقالت الأم أن تلك المفاجأة جعلتها غير قادرة على النطق لبعض الوقت، حيث أنها وجدت طفلتها أشبه بالشخصيات الكرتونية ولم تستطع أن تُحدد ما تفعله في تلك اللحظة هل تضحك أم تبكي أم تنفجر من الغضب.

الأم تحتوي الموقف

استطاعت الأم في دقائق أن تحتوي الموقف رغم حالة الضحك التي انتابتها، لأنها ليس لديها أدنى فكرة لإزالة الحبر الأرجواني عن الطفلة بأمان، وقررت الاستعانة بجروب الأمهات على مواقع التواصل الاجتماعي، ثم قضت ساعات للتخلص من الحبر عن طفلتها باستخدام غسول للجسم خاص بالأطفال.

المشاركة على مواقع التواصل الاجتماعي

قامت الأم أيضًا بمشاركة لقطة لطفلتها عبر فيسبوك ظهرت فيها الطفلة وهي مُغطاة تمامًا بالحبر الأرجواني، وكانت الابتسامة تملئ وجهها، وشاركت في العديد من الجروبات الخاصة بالمواقف الطريفة للأطفال.