التخطي إلى المحتوى

ان تحويلات تقليل الاغتراب هي مشكلة كل سنة من الجامعة حيث تواجه هذه المشكلة كافة الطلاب وقامت وزارة التعليم العالي بالإعلان على بداية مرحلة التحويلات الجامعية وتقليل الإغتراب إلى الطلاب وقالت بإنها سوف تبدأ بعد إن يتم الإعلان على نتيجة تنسيق المرحلة الثانية من تنسيق الجامعات على الفور أي ان تكون خلال الأسبوع الحالي.

ولقد صرح السيد عطا المشرف على مكتب التنسيق ووكيل أول لوزارة التعليم العالي على إن كافة التحويلات هي عبارة عن صداع على رأس الوزارة والطلاب وإنها عقبة تقابل وزارة التعليم العالي كل عام جامعي جديد كما إنها مشكلة لأنها تتزامن مع وقت تنسيق القبول في الجامعات .

تحويلات تقليل الاغتراب 2017 تكمن هذه المشكلة في الجامعات وبالتالي تقوم كل جامعة بالإعلان عن قبول عدد محدد من الطلاب الذين حاصلين على شهادة الثانوية العامة من أجل شغل مقاعد الكليات حيث أن هذه إعداد الطلاب والتي يتم تحديدها وفقًا إلى الأماكن المسموح بها في كل كلية .

كما أن هذه العملية يتم على أساسها تنسيق الجامعات في كل سنة من أجل تلبية كافة رغبات الكليات بالأعداد المناسبة في كل كلية من كل سنة وعندما أن تتم عمليات التنسيق بشكل ناجح نجد بتواجد بعض من المشاكل بالنسبة إلى بعض من الطلاب حيث منهم يجد نفسه بإنه تم قبوله في محافظة بعيدة للغاية عن محل سكنه الإساسي نتيجة إلى مجموع درجاته الذي لم يتوافق مع الجامعة المتواجدة في محيط إقامته .

أنواع التحويلات لتقليل الاغتراب

أعلن وكيل وزارة التعليم العالي بإن الغرض من عمليات تحويلات التقليل للاغتراب تتم بعد الإنتهاء من عمليات التنسيق حيث إنها تقلل من ابتعاد الطالب عن مكان إقامته بقدر المستطاع ومن الجدير بالذكر بإن عمليات التحويل يتم إنقسامها إلى نوعان وهما :-

النوع الأول :- هو عبارة عن التحويل لكلية غير مناظرة حيث يسمح للطالب المرشح بكلية معينة خارج أو داخل منطقة جغرافية ويسمح له بالتحويل لكلية غير مناظرة بمنطقتة الجغرافية ولكن يشترط حصوله على الحد الأدنة لهذه الكلية المطلوب التحويل لها سواء كانت إنتظام أو إنتساب .

النوع الثاني :-  هو التحويل إلى كلية مناظرة ويسمح بها للطالب المقبول في كلية معينة خارج منطقتة الجغرافية بإن يتقدم للتحويل لكلية مناظرة بمنطقتة الجغرافية فقط .

التعليقات