التخطي إلى المحتوى

تعد مشكلة تحويلات تقليل الاغتراب هي مشكلة كل سنة من العام الجامعي الجديد لكل طالب وايضًا إلى وزارة التعليم العالي ، وقامت وزارة التعليم العالي بالإعلان على بداية مرحلة التحويلات الجامية وتقليل الاغتراب إلى الطلاب وصرحت على إنها سوف تبدأ بعد الإعلان عن نتيجة المرحلة الثانية من تنسيق الجامعات على الفور .

ولقد قال السيد عطا وكيل أول وزارة التعليم العالي والمشرف على مكتب التنسيق بإن تحويلات تقليل الاغتراب للطلاب هى عبارة عن صداع فوق رأس الوزارة وعقبة يقابلها الطلاب ووزارة التعليم العالي من كل عام جامعي جديد وتعد المشكلة ايضًا الأكبر بإنها مع تتزامن خلال فترة التنسيق للقبول في الجامعات .

تحويلات تقليل الاغتراب للطلاب 2017

كما أن قامت كل جامعة بالإعلان عن قبول عدد معين من الطلاب الحاصلين على الشهادة الثانوية العامة 2017 من أجل شغل مقاعد الكليات حيث أن هذه الأعداد يتم تحديدها وفقًا إلى الأماكن المسموح بها في كل كلية وأن هذه العملية يكون أساسها بإن يتم تنسيق الجامعات لكل سنة من أجل تلبية بعض الطلاب ، حيث يوجد بعض من الطلاب يجدوا أنفسهم مقبولين بمحافظات بعيدة عن محل أقامته الأساسي نتيجة إلى المجموع الذي لم يتوافق مع الجامعة المتواجدة في محيط إقامة الطالب .

أنواع تقليل الاغتراب

أعلن السيد عطا وكيل أول وزارة التعليم العالي على أن الغرض من عمليات تحويلات الاغتراب التي تبدأ بعد الأنتهاء من مرحلة تنسيق المرحلة الثانية هو لمجرد التقليل من أبتعاد الطالب عن مكان إقامته بقدر المستطاع ، كما أن تحويلات الاغتراب تتم على مرحلتين أو تنقسم إلى قسمان وهما :-

1- الأول هو عبارة عن تحويل لكلية غير مناظرة حيث يتم السماح إلى الطالب الذي يتم ترشيحه بكلية معينة وتكون خارج أو داخل النطاق الجغرافي ويمسح للطالب بالتحويل إلى كلية غير مناظرة بالمنطقة الجغرافية ولكن يشترط حصوله للحد الأدنة بهذه الكلية المطلوب التحويل لها سواء كانت إنتظام أو إنتساب .

2-  الثاني هو أن التحويل لكلية مناظرة ويسمح هنا للطالب الذي تم قبوله بالكلية المعينة خارج منطقتة الجغرافية فيسمح له بأن يتقدم للتحويل إلى كلية مناظرة بالمنطقة الجغرافية .

التعليقات