التخطي إلى المحتوى

يصوم المسلمين يوم عرفة ويحرصون على صيامه حيث أنه أحد أيام عشر ذي الحجه وفيه الكثير من الخير ، ولقد أعلن علماء الدين بأن حكم الصيام في يوم عرفة له أجر كبير وينتظره المسلمون من كل عام ولقد قال علماء الدين الكثير عن الآجر الذي يناله الصائم في هذا اليوم والأستفادة من فضائله .

أن يوم عرفة يكون التاسع من شهر ذي الحجة حيث أقسم الله عز وجل بأيام العشر من ذي الحجة وتم ذكرهم في القرآن الكريم وعن أفضال هذه الأيام والخير والنفحات الربانية إلى الأمة الإسلامية حيث منحها الله عزل وجل للمسلمين والفوز بفضائلها وصوم يوم عرفة .

 

حكم صيام يوم عرفه

أن الوقوف في عرفة يكون ركن مهم من أركان الحج حيث أن بدون الوقوف به فهو يفسد الحج ، كما أن صوم يوم عرفة مكروهاً لحجاج بيت الله سبحانه وتعالى وذلك طبقاً إلى ما تم ذكره في الرويات والتفاسير لأن الصيام يضعف الحجاج عن الوقوف والدعاء في بيت الله والوقوف بجبل عرفات .

كما أن صيام يوم عرفة هو سنة مؤكدة إلى المسلمين ولغير حجاج بيت الله الحرام طبقاً إلى ما تم إصداره من دار الإفتاء المصرية ومن علماء الفقة والدين واستناد لما ورد في السنة النبوية الشريفة حول الفضل الكبير من صوم يوم عرفه حيث يكفر عن سيئات المسلمين ويكثر للحسان ويرفع من درجاتهم عند الله سبحانة وتعالى .

“يوم عرفة هو اليوم التاسع من ذي الحجة، وصومه لغير الحاج سُنّة مؤكدة؛ حيث صامه النبي صلى الله عليه وسلم وحثّ عليه، وقد اتفق الفقهاء على استحباب صوم يوم عرفة لغير الحاج، ورَوَى أَبُو قَتَادَةَ رَضِيَ اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:”صِيَامُ يَوْمِ عَرَفَةَ، أَحْتَسِبُ عَلَى اللَّهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ، وَالسَّنَةَ الَّتِي بَعْدَهُ”

ولقد قال علماء الدين بأن فضل الصوم في يوم عرفة يعمل على تكفير الذنوب سنة مضت وسنة مقبلة بخلاف  بأن يوم عرفة هو من الأيام المحبب بها الدعاء والتقرب إلى الله عز وجل بالأعمال الخيرية والصالحة والدعاء بها والتكبير حيث أنه من سمات اليوم سواء كان إلى الحجاج او غيرهم .

التعليقات