“هل بجد” حقيقة الاستعانة بطلاب الجامعات لسد العجز في المدارس بسبب قلة عدد المعلمين

نتعرف معًا على حقيقة الاستعانة بطلاب الجامعات لسد العجز في المدارس، حيث انتشر هذا الخبر كثيرا بعد إعلان وزير التربية والتعليم والتعليم الفني الدكتور طارق شوقي عن وجود نقص عددي كبير بين المعلمين، ولقد أوضح الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم بأنه لم يسمع ولم يصرح بهذا الأمر.

حقيقة الاستعانة بطلاب الجامعات لسد العجز في المدارس

ما سبق وصرح عنه الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني هو التطوع من قبل المعلمين من أجل سد العجز الكبير في المدارس، الأمر الذي جعل الكثير من الأشخاص يتساءلون لماذا لم يتم تعيين الخريجين من كلية التربية في حالة وجود عجز في أعداد المعلمين، وأن أبواب التعيين مغلقة منذ فترة.

لقد كان رد الدكتور طارق شوقي عن هذه التساؤلات التي تدور حول عدم تعيين معلمين جدد سدًا للعجز العددي الملحوظ في المعلمين بالمدارس هو المحاولة بشكل كبير في إيجاد موارد بعيدًا عن الموازنة الموضوعة من أجل تعيين معلمين جدد، لذلك حث العديد من أولياء الأمور على سرعة دفع المصروفات المدرسية للتمكن من إيجاد موارد تغطي تكاليف تعيين وتثبيت معلمين جدد.

عجز المعلمين بالمدارس

عن حقيقة الاستعانة بطلاب الجامعات لسد العجز في المدارس، نجد أنه تم التصريح من قبل الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني عن وصول عدد عجز المعلمين بالمدارس إلي 260 ألف معلم، كما تتكلف الدولة كثيرا في تغطية أجور المعلمين، حيث تبلغ قيمة أجور 30 ألف معلم ما يزيد عن مليار جنية كحد أدنى.

كما جاءت الفكرة المطروحة من قبل الوزارة عن تطوع المعلمين الذين لديهم القدرة على ذلك، ويمتلكون الوقت الكافي لإتمام تلك المهمة، وذلك مقابل 20 جنية مصري للحصة الواحدة، ولقد تم الإعلان عن وجود الكثير ممن استجاب لهذه الفكرة، وقام بالتطوع في هذه المبادرة، كما تم التأكيد على التعامل مع هذا النقص العددي وفقا لضوابط يتم تحديدها مع العام الدراسي الجديد.

شاهد ايضا