التخطي إلى المحتوى

توقعات أسعار الذهب الفترة القادمة تشغل أسعار الذهب تفكير قطاع كبير من المستثمرين حول العالم نظراً لاعتباره الملاذ الآمن لهم في ظل الاضطرابات التي يمر بها الاقتصاد العالمي والضربات الموجعة التي تتعرض لها الدول والتي بدأت مع تفشي وباء فيروس كورونا المستجد في نهاية عام 2019 الحدث الذي أثر سلباً على الاقتصادات العالمية وتسبب في تعرض العديد من الدول إلى أزمات مالية طاحنة صاحبها ركود اقتصادي وتضخم كبير في الأسواق، ولهذا نستعرض معكم من خلال السطور التالية توقعات أسعار الذهب الفترة القادمة.

توقعات أسعار الذهب خلال الفترة القادمة

تشير معظم التوقعات إلى ارتفاع سعر أوقية الذهب خلال الفترة المقبلة إلى أكثر من 1900 دولاراً أمريكياً في ظل تصاعد نسبة التضخم في الولايات المتحدة الأمريكية وبعض الدول الأوروبية بالإضافة إلى إقبال العالم على أزمة اقتصادية جديدة تتمثل في نقص موارد الطاقة وضعف تلبية المتطلبات العالمية من السلع البترولية الأمر الذي سيتسبب في ارتفاع أسعار السلع في الأسواق وارتفاع نسب التضخم، ولهذا سيضطر العديد من المستثمرين إلى اللجوء إلى شراء الذهب لحماية ثرواتهم من التأكل.

ارتفاع أسعار الذهب مع تفشي وباء فيروس كورونا

يُعد الذهب أحد الحصون الأمنة التي تلجأ إليها العديد من الشركات وأصحاب الاستثمارات عند حدوث الاضطرابات والأزمات الاقتصادية، وقد تسبب فيروس كورونا المستجد في تعطيل العمل في العديد من الشركات والمصانع على مستوى العالم وتوقف حركة التجارة الدولية تطبيقاً للإجراءات الاحترازية الأمر الذي تسبب في رفع سعر الأوقية إلى 2000 دولاراً أمريكياً في أغسطس من عام 2020 بعدما سجلت 1500 دولاراً في مطلع العام نفسه.

وقد سجلت الأوقية هذا العام أعلى سعر لها في شهر مايو الماضي حيث بلغت قيمتها 1950 دولاراّ أمريكياً إلا أنها تراجعت الأن بمقدار 200 دولاراً لتستقر عند 1783 دولاراً وذلك نظراً للتضخم التي تعرضت له الولايات المتحدة الأمريكية والذي وصل إلى 4.3% سنوياً لأول مرة في منذ ثلاثين عاماً، كما لم تسلم بعض الدول الأوروبية من طوفان التضخم حيث سجلت نسبته في العديد منها نحو 3.4% والذي يعد أعلى مستوى له منذ 13 عاماً، وعليه يمكننا استعراض توقعات أسعار الذهب الفترة القادمة.