التخطي إلى المحتوى

نظرًا للظروف الاقتصادية الأخيرة التي تمر بها البلاد من تغير في سعر الدولار وانخفاض قيمة الجنيه المصري وبعض العملات الأخرى وكذلك زيادة الرواتب في دول مجلس التعاون الخليجي تشير محلل أول اقتصادي كلي في شركة اتش سي وهي “مونيت دوس” أن هناك توقعات كبيرة حول إطلاق البنوك المزيد من الشهادات مرتفعة القيمة الفترة القادمة نتيجة لكل تلك الأسباب وذلك بالبنوك التي تملكها الدولة نفسها من أجل التحسين والتعزيز من عملية التحويلات وإليكم المزيد من التفاصيل عن الخبر فيما يلي.

توقعات إطلاق شهادات مرتفعة العائد عما قريب

استكمالًا لبيان “مونيت دوس” المحلل الاقتصادي في شركة الأوراق المالية شركة إتش سي فإن قيمة الزيادة في الشهادات المتوقع طرحها في البنوك عما قريب يتم اتخاذ عدة نقاط في الاعتبار لتحديدها منها تطبيق مخاطر الائتمان السيادية لعملة الدولار الأمريكي لسنة كاملة متصلة بالإضافة إلى التضخم الكبير والهائل الذي تشهده البلاد حاليًا ما بين مصر والولايات المتحدة كما وهناك نقطة أخرى إضافية وهي سعر العملة وتقديرها في المنطقتين.

قيمة العائد الجديد المتوقعة

أما عن القيمة المتوقعة لتلك العوائد الجديدة فتشير إلى أنها قد تصبح قيمتها 18.3% بعدما كانت 16.4% وذلك لعائد أذون خزانة مدتها اثنا عشر شهرًا من أجل تقديم أذون حقيقية تصل قيمتها 288 نقطة أساس وهذا بعد أن تضاف قيمة الأذون الإضافية على المستثمرين من أوروبا وأمريكا، وتوضح أيضًا أن الاجتماع القادم بيوم الخميس من المتوقع أن تقوم اللجنة بزيادة قيمة الفائدة بحوالي مئتي نقطة أساس في البداية مع العلم أنه في الاجتماع الأخير بشهر يونيو لم يتم زيادة قيمة الفائدة نتيجة للزيادة التي سبقتها بمعدل ثلاثمائة نقطة أساس وينتظر الاجتماع الخميس القادم للتأكد من صحة تلك التوقعات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.