التخطي إلى المحتوى

تعتبر الكويت واحدة من الدول العربية داخل مجلس الخليج الذي توافد إليها الآلاف من المواطنين كل عام بحثاً عن زيادة الدخل، وذلك لكونها تحتوي على إقتصاد قوي بالإضافة إلى عملتها التي تعد الاقوى في العالم، وقد صدم الجميع بخبر جديد تحت خطة “التكويت” حيث طالبت وزيرة البلدية الكويتية ببدء تطبيق هذه الخطة الكبرى، والتي سوف تؤثر على الكثير من المواطنين الوافدين إلى دولة الكويت وهي تسير على نهج المملكة العربية السعودية والتي أطلقت منذ فترة طويلة ما يسمى السعودة، وسوف نتطرق إلى التفاصيل التي تخص هذا النظام الجديد.

ترحيل الآلاف من الكويت بالنظام الجديد

ذكرت الدكتورة رنا الفارس ملامح هذا القرار الجديد حيث أن المرحلة الأولى من التطبيق يستهدف في البداية ترحيل نحو 33%، وسوف يؤثر هذا الخبر على الآلاف من حاملي التأشيرات لدخول دولة الكويت بغرض العمل كما تستهدف الوزارة تطبيق هذا النظام على المرحلة الثانية والثالثة بنفس النسبة المئوية، مما يجعل الترحيل يشمل معظم العاملين في دولة الكويت من الأجانب.

الجدير بالذكر أنه يوجد بعض الوافدين الذين تم إستثنائهم من الخبر المتداول أبرزهم الموظفين الذين ينتمون إلى أم كويتية، بالإضافة إلى أبناء مجلس التعاون الخليجي والموظفين العاملين في الخدمات، غير محدودي الجنسية، الموظفين المتواجدين بإدارة الجنائز.

وحسب الاخبار المتداولة فإن المواطنين المصريين المتواجدين في الكويت يتجاوز 771 ألف شخص، كما طالبت وزارة البلدية الكويتية من الجهات المسؤولة أن يتم تزويدها بأسماء الأشخاص الأجانب الذين يعملون في الوظائف من أجل الاستعداد لتطبيق التكويت.

كما أوقفت الكويت إصدار التأشيرات وعدم دخول الوافدين ماعدا الأوروبيين، وسوف يبدأ تطبيق القرار من شهر سبتمبر المقبل بعدها يتم إستكمال المراحل المتبقية وترغب الكويت في تنفيذ هذا الأمر لمصلحة مواطنيه عن طريق تعيينهم في الوظائف.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.