التخطي إلى المحتوى

كشفت فضائية «اكسترا نيوز» منذ قليل خبرا عاجلا يؤكد بأن سيارة قد قامت بدهس عدد كبير من المشاه بالقرب من محطة قطارات في العاصمة البريطانية لندن في الساعات الأولي من صباح يوم الخميس الموافق 29 يونيو وحتي هذه اللحظة لا معلومات عن المشبه بهم أو منفذي الحادث.

وأكدت وزارة الصحة البريطانية وكشفت عن إرسالها لسيارات إسعارف إلى مكان الحادث بعد دقائق قليلة فقط من أعلان الحادث عبر الشرطة البريطانية والتي بدورها قالت بأن سيارات الإسعاف وصلت إلي مكان الحادث بالفعل ونقلت المصابين إلي أقرب مستشفي.

مصادر الصحافة البريطانية زعمت بأن الحادث حتي هذه اللحظة هو ليس حادثًا إرهابيًا وأن الشرطة لا تنوى التعامل مع الحادث على هذ النحو حتي تتاكد من كونه حادث إرهابي بالفعل أم أنه حادث مروري عادي وذلك خوفًا من حدوث حالة من القلق والزعر لدى جموع المواطنين في العاصمة البريطانية في ظل تكرر هذا الحادث أكثر من أربع مرات خلال شهر واحد وهو ما يؤكد بأن الوضع الأمني في “لندن” لا يعد أبدًا على مايرام.

ورفضت الشرطة البريطانية أو حتي مصادر وزارة الصحة في لندن الإعلان عن أي معلومات تخص عدد الضحايا أو المصابين مؤكدين بأن الساعات المقبلة سوف تشهد إصدار بيانات رسمية من قبل الحكومة البريطانية للإعلان عن ملابسات الحادث وكشف كافة التفاصيل الخاصة به.

التعليقات