التخطي إلى المحتوى

قام المدرب السويسري مارسيل كولر والذي هو أيضًا المدير الفني للنادي الأهلي بإلغاء 3 صفقات خاصة بالنادي الأهلي، حيث كان من المفترض ضم عدة من اللاعبين الجدد للنادي، وكان من المفترض أن يكون اللاعبين هم فايز سليماني الذي يلعب في منتخب جزر القمر، وأيضًا في فريق كورتريك البلجيكي، واللاعب بيريرا الذي يلعب لصالح فريق ناسيونال أتلتيكو الكولومبي، وأخيرًا اللاعب مصطفى شلبي الذي يلعب لصالح فريق إنبي.

أسباب التحفظ على الصفقات وفشل ضم اللاعبين

عند السؤال عن أسباب التحفظ على الصفقات وفشل ضم اللاعبين كانت المعلومات التي ذكرت كالتالي:

  • فيما يخص اللاعب فايز سليماني الذي يلعب لصالح منتخب جزر القمر والذي كان يتميز بمهارة عالية، كان سيتم ضمه إلى النادي الأهلي بالفعل.
  • ولكن بعد العديد من المناقشات والتي كان فيها اعتراض من جانب المدير الفني مارسيل كولر تم اتخاذ قرار بفض الصفقة وعدم إتمامها وذلك ما ذكر على لسان صحفي بليجيكي.
  • وقام كذلك الصحفي شاسا تافوليري بكتابة مقال ذكر فيه: إن صفقة انتقال اللاعب فايز سليماني للنادي الأهلي قد باءت بالفشل، وسيستمر اللاعب في اللعب لصالح منتخبه كما كان وذلك حتى شهر يناير القادم.
  • كما أن المدرب الجديد الذي تم تعيينه لفريق الأهلي يرغب في ضم نوع مختلف من اللاعبين، وفايز سليماني لا يتناسب مع هذا النوع.

صفقات فاشلة للنادي الأهلي

أما بالنسبة إلى اللاعب بيريرا الذي يلعب لصالح فريق ناسيونال أتلتيكو والذي يبلغ من العمر 27 عامًا، فقد ذكر موقع “la 10” الكولومبي أن صفقة ضمه إلى النادي الأهلي قد فشلت وذلك بعد رفض من المدير الفني مارسيل كولر تحديدًا لصفقة ضمه، على الرغم من أنه كان في السابق على استعداد لضمه مقابل 2.5 مليون يورو.

وأخيرًا بالنسبة للاعب مصطفى شلبي الذي يلعب لصالح فريق إنبي، فقد فشلت صفقة ضمه للنادي الأهلي نتيجة لعدة أسباب، منها عدم موافقة المدرب السويسري القائم على تدريب النادي الأهلي لفكرة ضمه، وكذلك بسبب المبلغ المالي الذي كان سيتم دفعه مقابل تركه لفريقه وانضمامه للنادي الأهلي، فقد طلب النادي البترولي مبلغًا كبيرًا بالفعل من أجل التخلي عنه للنادي الأهلي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.