هنسيطر عليهم.. وزير التربية والتعليم يوجه رسالة قوية وقرارات جديدة تتخذ لأول مرة بخطة محكمة

أصبحت وزارة التربية والتعليم الحدث الأبرز في مصر خلال الأيام الماضية بعد إفتتاح المدارس من جديد وعودة الطلاب إلى الدراسة؛ حيث تتابع الوزارة عن كثب جميع التطورات التي تحدث في قطاع التعليم مع التشديد بقوة على جميع المسؤولين والمشرفين من تأدية أدوارهم على أكمل وجه، وتضم عدد كبير من المدارس الحكومية والخاصة وقد قدم عدد كبير من المواطنين شكوى إلى وزارة التربية والتعليم مما جعل الوزارة تنظر إليها وتضع قرارات فيما يخص المدارس الخاصة.

وزير التربية والتعليم يوجه رسالة قوية

يعتبر التعليم الخاص في مصر أحد القطاعات العامة التي تندرج تحت البنية التحتية التي يقوم عليها إخراج طلاب قادرين على دخول الجامعات المصرية سواء الحكومية أو الخاصة، ومع زيادة أعداد المدارس في السنوات الأخيرة بدأت وزارة التربية والتعليم في التركيز بشكل أكبر مع هذه الفئة.

حيث إشتكى الكثيرين من المصروفات المدرسية لذلك قامت وزارة التربية والتعليم بالدخول لحل هذه المشكلة ومقاومة التسلط الذي يحدث لأولياء الأمور، وقد قامت الوزارة بخطوة أولية منها جعل الأقساط على أربع مراحل وليس دفعة واحدة.

كما يتم تجهيز مشروع جديد حسب الأخبار المتداولة والذي سيعمل على حوكمة التعليم الخاص في جمهورية مصر العربية، بالإضافة إلى إعطاء تراخيص البناء والعمل على إنهاء عمليات الفساد التي تحدث.

وتسعى الوزارة إلى توحيد الجهة التي يتم بها تسديد المصروفات المدرسية وذلك تحت مسمى الإدارة المركزية للتعليم المختصة في المصروفات، مما يمنع الزيادات التي تحدث على المصروفات ويستدعي هذا الأمر تواصل كبير مع أصحاب المدارس الخاصة ووزارة التربية والتعليم للوصول إلى حلول نهائية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *