الحزب الحاكم فى الجزائر يستعين بالحرس القديم لقيادة حملة بوتفليقة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قرر حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم في الجزائر، أمس الأربعاء، توسيع الهيئة القيادية للحزب لـ20 شخصية بعدما كانت 6 فقط، من خلال ضم معارضين، في محاولة لـ"لم الشمل" وتوحيد الصف؛ لمواجهة الاحتجاجات والتحديات التي تواجه البلاد.

وأصدر الحزب الحاكم في الجزائر، بيانًا عقب اجتماع استثنائي عقده، مساء الأربعاء، جاء فيه: إن "منسق هيئة التسيير لحزب جبهة التحرير الوطني معاذ بوشارب عين أعضاء جدد بالهيئة المسيرة، وهم قادة بارزون اعترضوا في السابق على طريقة إدارة الجبهة العتيدة، وبعضهم وزراء سابقون وحاليون".

وضمت القائمة الجديدة لتسيير الحزب شخصيات مثل: وزير العدل الطيب لوح، ووزير العلاقات مع البرلمان بدة محجوب، جمال بوراس، حبة العقبي، سعيدة بوناب، سميرة كركوش، عبدالحميد سي عفيف، عبدالمالك قرين، علي مرابط، فؤاد خرشي، ليلى الطيب، محمد الصالح بورزاق، محمود قمامة، محمود قيساري، مصطفى بوعلاڨ".

وأظهرت القائمة أيضا من يعرفون بـ"الحرس القديم" للحزب الحاكم، وآخرين كانوا في خانة "المغضوب عليهم" من قبل الأمينين العامين السابقين عمار سعداني وجمال ولد عباس، من أبرزهم الهاشمي جيار، وعبدالكريم عبادة، وصالح قوجيل، وعبدالرحمن بلعياط".

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر الحزب الحاكم فى الجزائر يستعين بالحرس القديم لقيادة حملة بوتفليقة كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على [الدستور السعيد وقد قام فريق التحرير في الصبح بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

0 تعليق